محمود حميدة يكشف سر غيابه عن باقي أجزاء “الأب الروحي”

كشف الفنان المصري محمود حميدة، عن سبب مشاركته في عدد محدود من حلقات مسلسل “الأب الروحي” وغيابه عن باقي أجزاء العمل.

وقال حميدة، خلال حوار مع برنامج “أسرار النجوم” على إذاعة “نجوم إف إم” إن منتجي المسلسل “ريمون مقار ومحمد عبد العزيز كانوا عايزني أقدم 3 أجزاء وكل جزء 60 حلقة، أنا رفضت وقلت هقدم 5 حلقات فقط، وهما في ذلك الوقت مكنوش شايفين كمنتجين إيه الفائدة من ظهوري في 5 حلقات”.

وأضاف: “هما تفاوضوا وبقوا 7 حلقات ولكن عرفوا المردود بعد إذاعة المسلسل وأنا في واحد سألني في الشارع عن الجزء الثالث”. وتابع: “أنا كنت عايز الجمهور لما يشاهد النجم الكبير اللي جيه في 7 حلقات ومش هييجي تاني هيستجلبه في خياله أثناء استمتاعه بمشاهدة باقي الشباب”.

ومضى قائلا: “الجمهور هيفضل يسأل هل هيطلع تاني، وهما مكنوش شايفين ده في الأول”. وأضاف: “الدراما التلفزيونية تشكل صعوبة بالنسبة لي، فأنا لا أعتقد أن المشاهد يتحمل مشاهدة شخص واحد لمدة 30 يوما”.

وروى حميدة تفاصيل علاقته مع المخرج الراحل يوسف شاهين، مشيرا إلى أنه في أول مقابلة بينهما، قال ليوسف شاهين “أنا مبحبكش، وبحس أني حمار لما بشوف أفلامك”.

وتابع محمود حميدة أن يوسف شاهين قال له “أنا بخاف منك ومبحبش النجوم الجداد اللي طالعين فاكرين نفسهم حاجة وبخاف أتعامل معهم”، موضحا أن يوسف شاهين قام بتغيير أسلوب إدارته للممثل بعد لقائه معه.

وكشف النجم المصري أنه وافق على بطولة فيلم “المهاجر” بدون قراءة السيناريو، وتنازل عن أجره.

وحول علاقته بالفنانة نادية الجندي، قال حميدة إن “نادية الجندي نجمة الجماهير والعمل معها كان مكسبا كبيرا، واشتراكي في فيلم (رغبة متوحشة) اختصر لي 10 سنوات عمل”.

وأضاف: “نادية الجندي سيدة صناعة سينما لا مثيل لها في التاريخ وقلت خلال تكريمها إن الإعلام اختصر تاريخها في زواج وطلاق”.

وحول إمكانية تقديمه لأعمال السيرة الذاتية، قال النجم المصري: “مبحبش، لأن بيتم تعليب الشخصية ومبيحصلش بحث، وطلب مني أقدم شخصية الموسيقار عبده داغر لأننا كنا مقربين واشتغلت مدير أعماله لمدة 3 سنوات ولكني رفضت لأنه سيتم تعليب الشخص”.