“دكتور سترينج” يحقق إيرادات ضخمة ويتصدر السينما الأميركية

تصدر فيلم الإثارة والرعب (دكتور سترينج اند ذا مالتيفيرس أوف مادنس)، وهو الجزء الجديد من فيلم صدر عام 2016 عن جراح أعصاب تحول إلى ساحر، إيرادات السينما في أميركا الشمالية في مطلع هذا الأسبوع محققا إيرادات ضخمة بلغت 185 مليون دولار في بداية عرضه.

والفيلم من بطولة بنديكت كامبرباتش وسوتشيل غوميز وإليزابيث أولسن وإخراج سام رايمي.

وبعد تصدره للمركز الأول لأسبوعين متتاليين، تراجع فيلم الرسوم المتحركة الكوميدي (ذا باد غايز) “الأشرار” إلى المركز الثاني بإيرادات بلغت 9.7 مليون دولار.

وحل في المركز الثالث فيلم الكوميديا والمغامرات (سونيك ذا هيدجهوغ 2) “القنفذ سونيك 2” مسجلا 6.2 مليون دولار.

والفيلم بطولة جيم كاري وجيمس مارسدن وتيكا سومبتير ومن إخراج جيف فولر.

وجاء في المركز الرابع هذا الاسبوع الجزء الثالث من فيلم (فانتاستيك بيستس: ذا سيكرتس أوف دمبلدور) “وحوش رائعة :أسرار دمبلدور” مسجلا 3.8 مليون دولار.

والفيلم بطولة إيدي ريدماين وكاثرين واترستون ومادس ميكلسن ومن إخراج ديفيد ييتس.

واحتل فيلم الإثارة الملحمي (ذا نورثمان) “رجل الشمال” المركز الخامس بإيرادات بلغت 3.3 مليون دولار .

والفيلم بطولة ألكسندر سكارسغارد ونيكول كيدمان وأنيا تايلور وإيثان هوك ومن إخراج روبرت إيغرز.